recent
اخر المشاركات

تأثير العملات الرقمية على الاقتصاد

ما هو تأثير العملات الرقمية على الاقتصاد في العالم

تأثير العملات الرقمية على الاقتصاد والكثير من المجالات أصبح موضع جدل بين الكثير من الخبراء والمحللين. فمنهم من يشجع هذه الصناعة، ومنهم أيضًا من يعارضها. فمثلا الخبير نوريل روبيني يجد أن هذه العملات لا قيمة لها على الإطلاق رغم شهرتها في الآونة الأخيرة. وفي المقابل أوضح أحد الخبراء الاقتصاديين أن هذه العملات لها مستقبل كبير؛ وذلك طبقًا للدور الذي يقوم به المال في تطوير المجتمع؛ حيث إن عملة البيتكوين تعمل كمخزن للقيمة، ووسيلة للدفع والتبادل أيضًا.


تأثير العملات الرقمية على الاقتصاد


تأثير العملات الرقمية على الاقتصاد

أكدت خبيرة الاقتصاد شاديف أنه مع تطور الإنترنت وتبادل العملات الرقمية الجديدة، فهناك طاقة كبيرة يتم بذلها من أجل استبدال الأصول الرقمية بدلا من الأصول المادية؛ لتحل محلها. وقالت شاديف أيضًا إن هذه العملات الرقمية تعمل كمخزن للقيمة، في نفس الوقت الذي يتحكم فيه القانون الحكومي من خلال الأموال الورقية. وأوضحت أيضًا شاديف من خلال تبني هذه العملات الرقمية أن عملة البيتكوين لا بد أن يكون لها سعر ثابت في جميع أنحاء العالم. كما ذكرت أيضًا أن هذه العملة اللامركزية تشكل خطرًا كبيرًا لا بد من إيجاد حل له. فكل العملات التعدينية تأتي من الصين، وهذا أمر غير مناسب تمامًا مع الصفات اللامركزية، وبالتالي فهذه العملات لا بد أن تتعامل مع القوانين الحكومية.

خبير التكنولوجيا المالية يوضح تأثير العملات الرقمية على الاقتصاد

أوضح الدكتور أحمد عادل منصور أن البيتكوين والريبل والداش وغيرها من العملات المشفرة- تؤثر بطريقة سلبية رهيبة على الاقتصاد. وذلك بالأخص في حالة حدوث انهيار في أسعار هذه العملات، مثل ما حدث في الفترة الأخيرة مع عملة البيتكوين؛ حيث حدث انخفاض بشكل كبير في سعرها من 42 ال 34 ألف دولار؛ ولذلك نجد أن هذه العملات تهدد الاقتصاد بشكل كبير.

بعد معرفة تأثير العملات الرقمية على الاقتصاد، وَجَبَ علينا التوجُّه لتوضيح بعض المخاطر التي تواجه هذا العملات.

المخاطر التي تواجهها

• من أهم المخاطر التي تواجه هذه العملات هي عملية تقلب الأسعار، مما يؤثر بطريقة سلبية على سوق هذه العملات وعلى المستثمرين أيضًا.

• اللوائح التنظيمية تعد أيضًا من أهم المخاطر التي تواجه العملات المشفرة؛ فهناك دول تحارب هذه العملة مثل الصين، ودول أخرى تؤيدها وتقوم بتنميتها، ودول أخرى محايدة، وتقوم بوضع نظام يتناسب بشكل كبير مع هذا النظام، ولكن غالبية الدول تضع أي تنظيم لسوق هذه العملات.

التعرض للسرقة والاختراق: فكل فترة يحدث اختراق لبورصة من البورصات التي تتداول هذه العملات المشفرة؛ وذلك لسبب غير معروف. كما تجد أيضًا محفظة العملاء مخترقة في كثير من الأحيان.

المحاسبة: تعتبر الولايات المتحدة أن العملات المشفرة في الدول الأوروبية لا يجب أن تخضع لأي ضريبة طالما لا يتم استخدامها في المجال التجاري. ولكن في الولايات الأمريكية والصين تم القيام بفرض بعض القيود على الشركات والمؤسسات التي تستخدم العملات المشفرة.

القوانين: ففي الفترة الأخيرة نجد أن عملة البيتكوين قد سببت اضطرابات كثيرة في السوق، وأصبح من الصعب على الحكومات أن تقننه. ولكن في نيويورك تم إصدار قانون بأن من يريد أن يؤسس شركة ويحصل على رخصة استعمال عملة البيتكوين أو أي عملة مشفرة أخرى، لا بد أن يدفع ثمن هذه الرخصة، والتي تقدر بحوالي 10000 دولار، وذلك بعد أن تستوفي جميع الشروط المطلوبة.

الحماية: برغم من وجود البلوكتشن التي تعد أهم تقنية موجودة في عصر العملات المشفرة، فذلك لم يمنعها من الاختراق كما حدث في أمريكا مرتين في عام 2016، ولم تتمكن السلطات من معرفة عمليات التزوير نهائيًّا.

تكلمنا عن تأثير العملات الرقمية على الاقتصاد، وعرفنا مدى خطورة هذه العملات على المجتمع في جميع المجالات؛ طبقًا لآراء الخبراء العرب والأجانب.

google-playkhamsatmostaqltradent